Blog 

تسويق المحتوى المرئي

By Yasser Zeriz on November 14, 2018

إذا بدأت في حملة تسويق محتوى جديد، فلا بد أن تعرف بالضبط ما الذي سيحفز النمو والتفاعل إلكترونياً. إن المحتوى النصي سيكون دائماً جزءاً لا يتجزأ من عملية التسويق، ولكن عند الأخذ بعين الاعتبار أن 65% من البشر يتعلمون مرئياً، فهذا يعني أن 90% من المعلومات تصل إلى الدماغ بصورة مرئية. وبالتالي يلعب المحتوى المرئي دوراً محورياً في الحملات التسويقية. وفيما يلي أبرز أنواع المحتوى التسويقي الذي من شأنه أن يساعد في نجاح أي حملة تسويقية:

الصورة: يكون الأشخاص أكثر ميلاً لإنهاء قراءة ما كتبت في حال وجود دعم للنص المكتوب ببعض الصور المقنعة، بشرط أن تكون عالية الجودة وذات صلة بالموضوع. ويا حبذا لو كانت الصور أصلية أو صور ملتقطة خاصة للموضوع، لأن ذلك يضيف لمسة شخصية مرغوبة للحملة التسويقية.

 

الفيديو: تعتبر مقاطع الفيديو من أهم الأدوات لعرض المشاكل ومن ثم الحلول المتعلقة بالمنتج أو الخدمة. قد يكون الفيديو عالي التكلفة نوعاً ما، إلا إنه يعمل بمثابة نفوذ إضافي للحملة التسويقية من خلال إظهار استعدادك لاتخاذ خطوات إضافية لتحقيق الجودة. بمكن تطبيق العديد من أنواع الفيديو لتحسين النشاط التجاري، إلا أنه من الضروري أن تتماشى مع النمط العام للعلامة التجارية.

الرسم البياني أو كما يعرف (الإنفوغرافيك):

يعد الرسم البياني أداة ممتازة للاعتماد على جميع البيانات والإحصاءات المعقدة الخاصة بك ومقارنتها يعرض مرئي جذاب وواضح. وبفضل الجهود الترويجية الدؤوبة (بما في ذلك التواصل مع أصحاب النفوذ الرئيسيين، وتحسين الصفحات المقصودة ووسائل الإعلام الاجتماعية)، يمكن أن تصبح الرسوم البيانية جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية التسويق الخاصة بالمحتوى الخاص بك.

كما في كل آليات التسويق بالمحتوى، يحتاج التسويق بالمحتوى المرئي إلى مجهود أكبر جداً من الطرق العادية والمفرغة من الأفكار، والحشو غير ذي الصلة، لكنه أكثر فعالية بكثير. حيث يشجع المحتوى المرئي جمهورك على اكتشاف المزيد عن علامتك التجارية. وإذا كان بإمكانك إنشاء محتوى مرئي عالي الجودة يتناسب حقًا مع الأشخاص وترويجه على أساس منتظم، فمن المؤكد أن سمعة ووعي علامتك التجارية سيرتفعان.

Share

×

← Back to blog