Digital · Marketing · Communications
Partnering with
Home › News

الغرق في غواصة ومحاولة الصعود إلى السطح خلال ساعة

Published on February 19, 2017

تجاوز مجال الألعاب الترفيهية الخيال ليصل الى محاكاة تامة للواقع، ومن بين ألعاب الواقع الافتراضي نشطت أخيراً الفئة المعروفة ألعاب الهروب الحية، ولم تفوت دبي، التي تعتمد بشكل كبير على التسوق والترفيه في جذب السياح، الفرصة للاستفادة من هذه التطورات المذهلة، حيث أطلقت أمس أول مفهوم لمهمات ألعاب الهروب الحية في الشرق الأوسط بالتعاون مع شركة هِنت هَنت، وستدور أحداث اللعبة داخل غواصة.

إقرأ القصة كاملة هنا من قبل النهار.

Capture

Treading water

Published on February 5, 2017

While GCC countries have had to reduce spending and diversify their revenue streams, SMEs need to stay competitive in the current economic climate, according to Abdulla Al Gurg, Group General Manager of ESAG Group LLC.

Read the full story here by CPI Financial.

Capture

UAE mid-level managers paid an average of $95,120 per year – report

Published on January 29, 2017

Saudi Arabia was found to have the second highest gross salaries in the MEA region

Mid-level managers in the UAE are paid the highest salaries in the Middle East and Africa (MEA) region, according to a new report by Willis Towers Watson.

The report found that a typical mid-level manager in the UAE earns a gross base salary of $95,120 a year, compared to a regional average of $57,550.

Saudi Arabia was found to have the second highest gross salary in the MEA region, at an average of $90,331 per annum.

The top two spots were reversed when it came to entry-level workers, the report added.

Entry level professionals earn an average annual salary of $27,403 in Saudi Arabia, while their counterparts in the UAE pocket roughly $25,752 per year.

Across the wider MEA region, the average annual renumeration for entry level staff stood at $15,389.

Median Gross Base Salary for the MEA region, US$ 

Country Entry Level Rank Middle Manager Rank
Algeria 8,572 6 33,845 7
Egypt 6,745 8 36,835 6
Morocco 11,869 5 61,658 4
Nigeria 18,214 3 63,498 3
Saudi Arabia 27,403 1 90,331 2
South Africa 16,163 4 51,330 5
Tunisia 8,396 7 27,780 8
United Arab Emirates 25,752 2 95,120 1

The report also found that due to an “attractive tax policy”, the spending capacity for an employee in the UAE was significantly greater than that of many markets across the Middle East and Africa, such as South Africa or Morocco.

When salary figures are adjusted for purchasing power parity, which takes buying power into account, UAE middle managers rank in second place for relative wealth, and entry level professional staff in the UAE rank third.

Median Gross Base Salary for the MEA region, US$

Country Entry Level Rank Middle Manager Rank
Algeria 8,572 6 33,845 7
Egypt 6,745 8 36,835 6
Morocco 11,869 5 61,658 4
Nigeria 18,214 3 63,498 3
Saudi Arabia 27,403 1 90,331 2
South Africa 16,163 4 51,330 5
Tunisia 8,396 7 27,780 8
United Arab Emirates 25,752 2 95,120 1

Laurent Leclère, Willis Towers Watson’s senior consultant and data services lead for the Middle East, said: “The effectiveness of direct cash as a reward tool can be impacted by a variety of influences which may behave differently across diverse countries.

“It is interesting to note that UAE managers are the best paid in the MEA region. This is a good sign for both entry levels and middle managers, as the attractive salary packages offered in the UAE will impact other factors such as employee satisfaction and loyalty towards the company, making the UAE an attractive country to develop a professional career.”

Hiring in the Gulf region is set to pickup this year following a challenging 2016 but there is expected to be little growth in salaries, a report by recruiting firm Hays found this week.

In a Q4 survey of 2,700 working professionals and 250 employers in the GCC, the company found that 72 per cent of employers planned on recruiting additional staff in the next 12 months.

Read the article here: Gulf Business

توجهات قطاع التسويق لعام 2017 بقلم سوسن غانم في جريدة البيان

Published on January 22, 2017

مع تطور الحياة، يجب إمعان النظر في الوسائل التقليدية والوسائل الحديثة للتسويق والدمج بينها، ومن أبرز توجهات 2017، والتي تحقق أهداف التسويق وتطوير المنتجات والحلول:

وسائل التواصل الاجتماعي: تكمن أهميتها في تعزيز العلامة التجارية، وسهولة وصولها إلى العميل وسعة انتشارها، ووصولها إلى جمهور كبير.

المحتوى المرئي (الفيديو): يجب الاستفادة من التقنيات التي توفرت في 2016، كالبث المباشر على فيسبوك وبريسكوب على تويتر.

الهواتف الذكية: يمكن الاستفادة من هذه التقنية، إما من خلال الرسائل القصيرة وتطبيقات الدردشة، أو من خلال رمز الاستجابة السريعة QR Code، أو تطوير مواقع متلائمة مع متصفحات الجوال، أو تطبيقات تعمل على الأجهزة الذكية.

البريد الإلكتروني: من خلال النشرات البريدية، حيث يمكن استخدام مقتطفات من المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، وإرساله إلى قائمة المستلمين.

التسويق التقليدي: بما أن التسويق التقليدي هو تطبيق لأساليب واستراتيجيات تهدف إلى زيادة المبيعات، من خلال الظهور في وسائل الإعلام، كالجرائد والمجلات والوسائل المرئية، فإن أهميته لا تقل عن الوسائل الحديثة، حيث يعتبره كثير من الاختصاصيين، أنه من أفضل أنواع التسويق.

لقراءة المقال من المصدر يرجى الضغط هنا 

خبراء: عام ذهبي لقطاع التقنية في الإمارات

Published on January 15, 2017

توقع خبراء أن يشهد قطاع التقنية والاتصالات في الدولة في 2017 «عاماً ذهبياً»، واستمرار نجاح العديد من مؤسسات القطاعين العام والحكومي، في توظيف العديد من التقنيات الرقمية والذكية المبتكرة مثل الحوسبة السحابية، وتقنيات «بلوك تشين» وحلول تعزيز الأمن السيبراني.

والذكاء الاصطناعي وازدهار مدينة دبي كونها مركزاً لانطلاق الشركات التقنية الصاعدة، مؤكدين أن الدولة أصبحت من أهم حاضنات الابتكار وتكنولوجيا المستقبل حول العالم، وذلك بفضل حزم المبادرات الذكية والتحول الرقمي، التي أطلقتها حكومة الدولة العام الماضي، وخطواتها الثابتة باتجاه صناعة المستقبل وخلق نموذج عالمي، يمكن الاحتذاء به في جميع القطاعات.

نمو الاستثمار

وتوقعت ميريام بيرت، نائب رئيس الأبحاث لدى جارتنر للأبحاث التقنية استمرار نمو الاستثمارات الأجنبية في قطاع التقنيات والاتصالات في الإمارات 2017، وذلك تماشياً مع سياسة الدولة في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، التي اعتمدت في العام 2015، والتي تعتبر من الركائز الأساسية لدعم ومساندة رؤية الحكومة 2021.

ونمو انتشار الأجهزة الذكية لدى المستهلكين في الدولة، متوقعة أن يكون عام 2017 عاماً ذهبياً بالنسبة للقطاع. وأضافت: «نتوقع زيادة الاستثمار في القطاع التقني خصوصاً مع توقع انتشار العديد من التقنيات الحديثة، التي ستدعم خطط حكومة الدولة في التحول الذكي والمدينة الذكية هذا العام.

وأضافت: «نتوقع استمرار التركيز خلال 2017 على جعل الإمارات، ودبي على وجه الخصوص، دولة رائدة على مستوى العالم، بعد أن أصبحت الدولة مركز الابتكارات التقنية الأول في المنطقة، فوفقاً لمؤشر الابتكار العالمي 2016، تحتل الإمارات المركز الأول بين الدول العربية، والـ 41 بين دول العالم، من حيث الأداء الكلي وفق المؤشر».

الهواتف الذكية

من جانبها توقعت غيتا غايماغامي، المديرة الإقليمية للتسويق في «سوني موبايل» الشرق الأوسط استمرار الأداء والنمو القوي لسوق الهواتف الذكية في الدولة خصوصاً مع توفر بيئة رقمية عالية الديناميكية وسريعة التطور.

مشيرة إلى أن حصة الشركة في سوق الهواتف الفاخرة والمتوسطة في الدولة تصل إلى نحو 60 % و20 % على التوالي. وأضافت غايماغامي أن الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط تتمتعان بديموغرافية شابة جداً، وهي كانت قوة دافعة رئيسة لرفع مستويات اعتماد الهواتف الذكية خلال العام الماضي، الذي ازداد خلاله حجم المشاركة والتفاعل من الإمارات من خلال الهواتف الذكية مع المحتوى الخاص والتفاعلي.

التحول الرقمي

من جانبه توقع لؤي السامرائي المدير الشريك في شركة آكتيف للتسويق والتواصل الرقمي استمرار المؤسسات من القطاعين العام والخاص في الإمارات خلال 2017 في مسيرة تحولها الرقمي، واعتماد التقنيات الحديثة والذكية، لتكون السبّاقة إقليمياً وعالمياً نحو المقدمة، ابتداء من استخدام أحدث الابتكارات، التي تؤثر في خدمة عالم التسويق مثل تقنيات الواقع الافتراضي.

الذكاء الاصطناعي

وتوقع رضوان موصلي أن يشكل الذكاء الاصطناعي أحد أهم المواضيع هذا العام. وأضاف: «نتوقع أن يبدأ قطاع الاتصالات في تسخير قوة الذكاء الاصطناعي ليقدم للأفراد والشركات أفضل تجربة اتصال دائم، مهما كان نوع الجهاز أو موقعه، أو نوع الشبكة أو المشغل. وسيكون هذا أكبر تحول يشهده هذا القطاع منذ أعوام.

وأضاف: «تخيل اتصالاً شاملاً بلا حدود يقودك بسلاسة إلى أفضل شبكة متوفرة دائماً في كل مكان للاتصال مع أي شخص وكل شيء. ولن نلقي بالاً لكونك تستخدم شبكة واي فاي أو شبكة الهاتف النقال أو تقنية بلوتوث أو أي من العديد من تقنيات شبكات إنترنت الأشياء، فالاتصال متوفر ويعمل فحسب.

وفي نهاية المطاف، فإننا لن نحتاج إلى الهاتف النقال، بل سنستخدم أي جهاز قابل للارتداء أو أي جهاز آخر للوصول إلى هذا الاتصال العالمي، وسيصبح عدد لا حصر له من التطبيقات منصة افتراضية، ونحن نتفاعل معها أو حتى نرتديها على أجسادنا».

لقراءة المقال من المصدر يرجى الضغط هنا.

Get in touch

© Copyright 2017 Active FZ LLC
Digital · Marketing · Communications