Digital · Marketing · Communications
Partnering with
HomeBlog › Blog archive: September 2016

عناصر إنشاء بيان صحفي

Posted on September 26, 2016 by Yasser Zeriz

%d8%b9%d9%86%d8%a7%d8%b5%d8%b1-%d8%a7%d9%86%d8%b4%d8%a7%d8%a1-%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d8%ad%d9%81%d9%8a

البيان الصحفي هو عبارة عن رسالة مكتوبة أو مسجلة موجهة لوسائل الإعلام للتصريح عن شيء ما بدعوى أنه ذو أهمية إخبارية. وبما أن كتابة بيان صحفي هو الروتين اليومي للعاملين في قطاع العلاقات العامة، فقد وجب التركيز على أهم العناصر الرئيسية لإنشاء بيان صحفي، يمكن تلخيص أبرزها بما يلي:

يجب أن يحتوي البيان الصحفي على عنواناً جذاباً أو مثيراً للشكوك وموجزاً يلفت انتباه القارئ، ويشرح ما جاء في الموضوع، ويفضّل اختياره بعد الإنتهاء من كتابة البيان.

في نص البيان يجب أن يحتوي على تفاصيل حول ما تود توصيله إلى وسائل الإعلام ولكن يشترط عليها أن تحتوي على جديدٍ في هذا البيان، والمكان والزمان وعن الشركة التي أصدرت هذا البيان. وفيما بعد يجب تضمين اقتباس موجز لشخص معني في الموضوع مباشرةً مع ذكر صلته بذات الموضوع. وفي النهاية تكون الخاتمة تلخيصاً لما جاء في البيان الصحفي.

أثناء الكتابة تجب مراعاة أن يتراوح عدد كلمات البيان الصحفي بين 450 – 700 كلمة كحدٍ أقصى. وأن يحتوي النص على لغة  سليمة وأن يُقرأ بطريقة سلسة مع مراعاة تجنب كتابة البيان بهئية نقاط محددة أو بصيغة المبني للمجهول.

إن الغاية بالطبع من كتابة أي بيان هو الحصول على تغطيات صحفية على مختلف أنواع وسائلها المطبوعة والالكترونية والمرئية والمسموعة، لذا يجب على البيان الصحفي أن يكون ذو صلة بالمنطقة التي تعنى به ، وأحيانا يجب أن يرتبط بالسوق أو الدولة التي تهتم بما جاء في البيان، والأهم من ذلك كله يجب علي البيان الصحفي أن يحتوي على معلومات ذات أهمية للجمهور و أن يتماشى مع المرحلة السوقية.

كما يجب توفير مراجع على الإنترنت، وتوفير بيانات اتصال أثناء ساعات العمل  وخارجه، في حال رغبة وسائل الإعلام بالمزيد من التفاصيل حول الموضوع.

يمكن إرسال أي بيان صحفي مع حظر النشر لوقت ما، مع مراعاة تحديد الوقت والتاريخ الذي لا يمكن نشر البيان قبله، ولكنه غير محبّذ، لتجنب ضياعه مع كثرة البيانات الصحفية في البريد الوارد لوسائل الإعلام.

Communicating your key messages through video content

Posted on September 20, 2016 by Lovelyn Rodrigues

book

Telling your audience why you exist is the basis for putting together the key messages for your organization. These messages that tie back to your core brand values are a great way to ensure that your brand is reflected in every form of your communications, regardless of the kind of business you do. Today’s market is getting more and more competitive and demands unified and strong messaging for a business to survive and stay ahead of competitors.

In order to develop your key messages you need to understand the motivation of your audience, while aligning them with the overall business strategy. The key messages then need to be tailored and connected to specific audiences and reach out to multiple groups to achieve greater buy-in.  You need to communicate what your audience needs to know, ensuring your key messages resonate with the internal and external audiences.

While moving ahead and staying current in the digital age, being able to connect your key messages to a good story and making it relevant to the region will help achieve greater results. Using them to reach out to key influencers is another great way of telling who you are.  Currently, the content that is driving measurable results where companies should focus on is through video platforms. These “powerful” and “effective” platforms allow all kinds of businesses to create an impact on their audience through focused key messaging in the form of eye-catching videos that can influence the decision process.  Video is a powerful format to reach out to your target audience and businesses need to get more familiar with it. Adding a visual element to your messaging can also be shared across social media platforms reaching out to a greater audience. In this digital age, not only do you have to narrate a good story, but also tell it faster.

Another way to reflect your key messages and make them resonate is through customer testimonial videos. While demonstrating how customers have benefitted from the company’s offerings, videos can help the viewer associate with the brand and its values more strongly and increase the brand awareness. If you have been able to successfully get an influencer to trust your brand, your key messages can also be reflected in the product review videos.

Video Business Cards can be considered the next level in video content. I would not be surprised to see companies rapidly moving to include a video in their signature. A quick 30-second video introducing yourself and what the company stands for will be more effective and smarter than a regular boiler plate.

It is clear that the communications world has moved from the paper industry to visual content. But the bottom line is that although the perception of your brand cannot always be controlled, your key messages can and should be used in every medium of your communications, not in the least – video.

A Picture Speaks A Thousand Words

Posted on September 14, 2016 by Tarek Hakim

visual-content

Visual content has always played an important role in public relations, but as the digital environment and social media evolve, strong visuals are becoming increasingly significant elements in effective communications campaigns. As much as 90% of the information transmitted to the brain is visual and visual content is processed 60,000 times quicker than text.

Visual storytelling done well increases engagement, explains and summarizes complex information, speeds up comprehension, helps establish emotional connection and motivates action. This is why visuals are now at the heart of any brand identity and content creation to a greater degree than ever before.

So how is visual content so impactful? Visuals are taking over as consumers prefer more of a show-and-tell approach to storytelling and just text. They see the text as a complement to the overall story, visuals need to be a driving force in communications to properly leverage how consumers absorb information in a Web-based world full of visual stimulation.

What kind of visual content should you use, you ask? Luckily, there are several options that suit every occasion! You can start with static visuals in the form of photos or infographics. They provide information with a neat visual twist and deliver the message pretty quickly, of course if done properly.  Infographics quantify information in a shareable, easy-to-follow format.

If pictures are worth 1000 words, then video is worth at least 24 pictures per second. This is because video content controls the imagination of the audience, you can create how-tos, mini-explainer videos and demonstrations. According to many digital marketers, video content is predicted to take up 70% of all internet traffic in 2017, it also increases the open rates by 19% just by having the word “Video” in the subject line as well as increase the click through rates by 65%.

Don’t forget that visual content is 40x more likely to be shared. You may want to increase your visibility by including the company logo on any visual content you create. If you choose to edit your images, make sure they are in the correct format for the medium you choose. Otherwise, you risk not being able to view the full image on social media feeds, which can be annoying for viewers, especially if there is text in the image.

تعزيز الخبرات من خلال الشراكات الدولية

Posted on September 8, 2016 by Sawsan Ghanem

في ظل السوق التنافسية تسعى وكالات العلاقات العامة في المنطقة إلى تزويد الشركات والمؤسسات والحكومات بمجموعة واسعة من الخيارات لاختيار الشريك الأمثل لهم. حيث تقدم لهم المذكورة آنفاً وبدرجات متفاوتة على نطاق واسع كل إمكانياتهم المهنية المؤهلة الاستشارات لإدارة خطط وحملات ومنهج العملاء. ومع نمو قطاع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، فإن منظور العلاقات العامة يتطور في بيئةٍ ديناميكية ومتنوعة ويتطلب مهارات وخبرات مختلفة من الوكالات.

تسعى العديد من الشركات العالمية والدولية إلى تعزيز مكانتهم في منطقة الشرق الأوسط، وفي سبيل تحقيق اتصالاتهم وأهدافهم تلجاً عادةً هذه الشركات إما إلى وكالات عالمية ذات شبكة واسعة في جميع أنحاء العالم، أو إلى وكالات محلية تتمتع بطابع شخصي ذات وصول محدود.

أدركت بعض الوكالات مثل آكتيف للتسويق والتواصل الرقمي، الحاجة إلى توسيع مكانتها محلياً ودولياً لتقدّم لعملائها فوائد وكالة محلية مستقلة فضلاً عن الوصول إلى شبكة عالمية كبيرة، بالإضافة إلى توفير فرص عمل جديدة في جميع أنحاء العالم.

وتحقيقياً لهذه الغاية وقعت مؤخراً آكتيف للتسويق والتواصل الرقمي، التي تتخذ من دبي مقراً لإدارة عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وبلاد الشام (لبنان والأردن) مع هوتواير الحائزة على جائزة العلاقات العامة واستشارات التواصل العالمية. حيث شكّلت هذه الاتفاقية علامةً فارقةً لكلا الوكالتين على تطورهما.

 

كيفية الاستفادة من مثل هذه الشراكات:

توفر مثل هذه الشراكات منبراً للوصول إلى عمليات اتصالاتٍ أفضل لمختلف القطاعات ، فضلاً عن ما تقدمه كل منطقة على حدى، وتساعد على الاستفادة بشكلٍ فعالٍ في شبكة أوسع بكثير من الاحتمالات والخدمات والمهارات وتوفير مجموعة واسعة من حلول الاتصالات الإقليمية وفقاً لاحتياجات العملاء، وتعزز وجودها في ذات الوقت.

كما تقدم لقاعدة العملاء لديهم مزيداً من الإمكانيات لتكثيف نشاطاتهم من خلال الوكالة من خلال الحصول على بعض الأدوات الأكثر ابتكاراً حول كيفية الربط الرقمي والإجتماعي. وعلاوة على ذلك تمثل مثل هذه الشراكات فرصاً كبيرةً لأعضاء الفريق الحالي والمتوقع، بأن يخوضوا تجربة العمل في الأسواق الأخرى وكذلك الاستفادة من برامج التدريب الدولية.

كيفية استفادة العملاء من شراكات العلاقات العامة:

تشكّل هذه الشراكات بالنسبة لقطاع العلاقات العامة والتسويق، إِشارة إلى أن الوكالات الكبيرة لا تزال تنظر إلى منطقة الشرق الأوسط  على أنها منطقة حيوية ومثيرة للاهتمام لتوسيع نطاق خدماتهم، ولكن الأهم من ذلك أنه يضيف بعداً آخراً للعملاء الذين يبحثون عن وكالة ذات ديناميكيات مختلفة تحمل  قيمة إضافية عن الوكالات المستقلة. بالإضافة إلى الاستفادة من الدعم والوصول إلى مناطق مختلفة التي تصلها الوكالات الكبيرة وتجعل بعض العملاء يشعرون بمزيد من الثقة.

كما نرى من خلال هذه الشراكات انفتاحاً للفرص لكلا الطرفين وللعملاء أيضاً من خلال إظهار قدرات كل  شريك في منطقته المحلية، كما تحقق الاستفادة للطرفين من خلال توسيع نطاق الخدمات لعملاء الحالين أو الذين يسعون لتوسيع أعمالهم في المنطقة.  وتوجيه خطط التواصل لاستهداف الجمهور المناسب.

خطوات نحو الأمام:

تساعد الشراكة مع الوكالات العالمية على بناء شبكة قوية، وتوفر منبراً لتبادل القيم والمثل وجداول الأعمال وبالتالي تطوير التناسق في السياسات والإجراءات للعملاء في جميع أنحاء العالم. إن وجود رؤية شاملة في مختلف الأسواق ينص على فرصة لتبادل الأفكار مع مجتمع أوسع بكثير من الخبراء المحليين وتوفير فرص للعملاء لتوسيع آفاقهم والانتقال إلى مناطق جغرافية جديدة.

وفي الختام يسعني القول بأن الشراكة هي مفتاح أي عمل تجاري، ومن خلالها يمكن  للعملاء الحصول على الخبرات الأفضل لكلا الوكالتين.

Get in touch

© Copyright 2017 Active FZ LLC
Digital · Marketing · Communications